الجمعة، 28 مارس، 2014

''مصراوي'' ينشر أول صور لجهاز ''سي والإيدز'' بعد تطويره.. والفريق البحثي:''الوفاء شيمتنا''


صور لجهاز فيروس سي والإيدز
كتب- باسل محمود:

حصل ''مصراوي''، على أول صور للطراز الثالث من أجهزة القضاء على الفيروسات (CCD-V003)، المعروف اعلامياً باختراع القوات المسلحة لعلاج مرضي فيروس ''سي'' والإيدز.

جهاز فيروس سي والإيدزووصف الفريق البحثي للقوات المسلحة، المشرف على اختراع جهاز علاج فيروس ''سي'' والإيدز، هذا الجهاز، قائلاً :'' باكورة إنتاج الطراز الثالث من أجهزة القضاء على الفيروسات (CCD-V003)، وانتظروا المزيد .. نحن نبذل كل الجهد لتخفيف آلام ومعاناة المصريين .. موعدنا 30 يونيو إن شاء الله، والوفاء شيمتنا''.

وكان قد نشر الفريق البحثي للقوات المسلحة المصرية، المشرفة على علاج فيروس ''سي'' والإيدز، على صفحته الرسمية بموقع ''فيسبوك''، مستندات خاصة بموافقات وزارة الصحة على الجهاز، الذي سبق وأعلنت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة التوصل إليه لعلاج مرضى ''سي والإيذز''، وأثار جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والإعلامية.

وجاء بالمستندات، موافقة لجنة أخلاقيات البحث العلمي على أسلوب علاج فيرس سي والإيذز، وكان ذلك بعد الإنتهاء من تنفيذ ونجاح جميع التجارب المعملية، وقرار اللجنة العلمية المتخصصة بوزارة الصحة باستخدام الجهاز.

وكانت قد طالبت الصفحة الرسمية للفريق البحثي للقوات المسلحة المصرية، على موقع ''فيسبوك''، المصابين بمرضي فيروس ''سي'' والإيدز، بارسال ''الاسم والعنوان ونوع الفيروس ووسيلة الاتصال بهم''، في خطاب عبر البريد لعنوان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بمصر الجديدة، من خلال الاستمارة الالكترونية أو البريد الاللكتوري، التي أعلنت عنهما الصفحة.

وقالت الصفحة، إنه سيتم الاتصال بالمرضي مباشرة للتسهيل عليهم اجراءات الحجز لبدء العلاج المقرر له 30 يونيو القادم.
وأعلنت صفحة الفريق البحثي، عن عداد زمني تنازلي لحساب الوقت المتبقي للكشف الرسمي عن جهاز علاج فيرس سي والإيدز، والمقرر له يوم 30 يوليو القادم.

وقال الفريق البحثي '' احنا الى حاطين لنفسنا عداد، تابعوا كم تبقى من الوقت''.

جهاز فيروس سي والإيدزجهاز فيروس سي والإيدز  

الأربعاء، 12 مارس، 2014

الوطن | الجلاد: الأطباء يتعرضون للإصابة بالأمراض في المستشفيات.. ويتهمون "الصحة" بالتخاذل




هل وزارة الصحة هي المسؤولة عن عدم اتباع خطوات الوقاية، نظرًا لأنها المشرف الرئيسي على المنشآت الصحية في مصر؟.. أم الأطباء هم السبب الرئيسي في ذلك لأنه لم يتّبعوا الخطوات الوقائية داخل المستشفيات؟".
من هنا نبدأ.. المسؤلية مباشرة من الاطباء يعقبها وزارة الصحة حيث الكثير من الاطباء تقاعسوا عن التدريب على اجراءات مكافحة العدوى على الرغم نسبة تعرض التمريض أكثر وملازمة المريض فترات أكثر بنسبة 4- 1على الاقل ولكن العدوى أقل لان نسبة التدريب للتمريض اكثر من 90% لإلتزامهم ببرنامج التدريب وهناك مقوله شائعة بين المتخصصين فى مجال مكافحة العدوى كلمة سر مكافحة العدوى التمريض فى مصر لعزوف الكثير من الأطباء من التدريب والتعالى فى بعض الأوقات ولكثرةملازمة التمريض للمريض ومتابعته وتنفيذ القدر الكبير لخطة العلاج وحتى ملازمة الطبيب أثناء متابعة المريض والعمليات والتدخلات العلاجية بالرعايات .

#لازم_نفهم | تحقيق .. أطباء على حافة الموت

)

الثلاثاء، 25 فبراير، 2014

بالفيديو .. مخترع جهاز علاج فيروس C ومرض الإيدز : المخابرات حمتني وخطفتني وحطتني هنا



أكد اللواء طبيب إبراهيم عبد العاطي مخترع جهاز علاج فيروس C ومرض الإيدز، علي أنه عرض عليه 2 مليار دولار مقابل اختراعه، مضيفًا :"عُرض عليّ 2 مليار دولار، لكي أنساه، لكني رفضت".
 
وتابع خلال تصريحات صحفية لقناة صدي البلد : لمن أرادوا شراء اختراعه، أنا موافق، لكن بشرط أن يكتبوا أن عالمًا عربيًا مصريًا مسلمًا هو من اكتشفه، مؤكدًاأنهم  "قالوا لي تنسى الكلمة دي، وتاخد الشيك، ونحطهولك في أي دولة".
 
وأوضح أن المخابرات المصرية، ساعدته علي الهروب  بعد رفض العرض المقدم، مشيرًا "المخابرات حمتني، وخطفتني وحطتني هنا".

الاثنين، 17 فبراير، 2014

فوكس نيوز: خمسة أماكن لن تتوقعها تصيبك بالأمراض

 
 
منيرة الجمل

هل تعلم أن البكتيريا الضارة يمكنها أن تنتقل بسهولة من المرحاض إلى يدك ومن يدك إلى فمك؟!

حسنًا، إليك ستة أماكن متهمة بإمراضك أيضًا:

1.مكتبك
يحتوي مكتبك على بكتيريا أكثر من المرحاض بمئات المرات، وهذا طبقًا لبحث بجامعة أريزونا.
وكل ما عليك هو تنظيف المكتب وتحت لوحة مفاتيح وشاشة الحاسب الآلي بمناديل مطهرة على الأقل مرة في اليوم، وتجنب التناول أمام الحاسب الآلي.


2.ثلاجة العمل
يحتوي باب ثلاجة العمل على جراثيم تثير الاشمئزاز كثيرًا، وهذا لأن ثلاجات العمل لا يتم تنظيفها باستمرار.
لذلك قبل تناولك للغداء، تأكد من غسل يديك جيدًا.


3.الأحواض
ضع في الاعتبار أن الأحواض من أكثر الأماكن التي تعيش فيها الجراثيم، نظرًا لأنها أماكن رطبة-خاصة أحواض الحمامات العامة.

4. مجفف الأيدي
تجفيف يدك في مجفف الأيدي التقليدي الهواء في المطاعم ودور السينما يزيد من عدد البكتيريا على يدك بنسبة 45%، هكذا وجدت إحدى الدراسات.

لذلك استخدم المناديل الورقية لتجفيف يدك ولكي تفتح الباب عندما تغادر.


6.أجهزة الصراف الآلي
وجدت إحدى الدراسات أن كل مفتاح بجهاز الصراف الآلي ATM يحتوي على 1200 جرثوم، متضمنة فيروسات البرد والأنفلونزا.
المصدر:
http://www.foxnews.com/health/2014/02/16/6-places-youre-most-likely-to-get-sick

الجمعة، 14 فبراير، 2014

علماء يبتكرون أداة تكشف السالمونيلا السامة بالأغذية في 24 ساعة

رسم توضيحي لنتائج كشف الجهاز الجديد عن السالمونيلا بالأغذية خلال 24 ساعة

طور باحثون في جامعة بوردو الفرنسية جهاز استشعار يعمل بالليزر لتحديد بطتريا السالمونيلا في العينات الغذائية أسرع ثلاث مرات من طرق الكشف التقليدية. 

قال الدكتور ارون بهونيا ، أستاذ علوم الأغذية بالجامعة ، إن الجهاز يعمل علي مسح البكتريا و رسم بصمة بالأبيض و الأسود يمكن من خلالها التعرف علي السالمونيلا في أقل من 24 ساعة تسليط ليزر أحمر لمسح مستعمرات البكتريا و تشكيل شكل أشبه بقزحية العين لتحديدها ؛ما يوفر غذاء أكثر آماناً للمستهلكين. 

أشارت الإختبارات المعملية للجهاز الجديد، كما ذكر ارون لدقة تحديد السالمونيلا بنسبة 95%، بجانب إمكانية تتبع المصدر الأصلي للتلوث بهذه البكتريا بتكلفة زهيدة تساعد مصنعي الأغذية علي إتخاذ قرارت سديدة في أوقات قصيرة. 

تعد السالمونيلا نوع من التسمم الغذائي يظهر مع أعراض مثل الإسهال و الحمي و تقلصات بالبطن، و يمكن أن تكون قاتلة في الأطفال و كبار السن. و تستغرق الطرق الحالية للكشف عن البكتريا الممرضة ما يقرب من 72 ساعة .

مبادرة دولية لصدّ أبواب الأمراض المعدية الخطيرة

ضرورة الاسراع في رصد المخاطر الصحية
'برنامج الأمن الصحي العالمي' يهدف إلى منع انتشار الاوبئة وابتكار انظمة رصد الكترونية عصرية وتسريع وتيرة تبادل العينات البيولوجية.
ميدل ايست أونلاين
واشنطن - أعلنت سبعة وعشرون دولة الخميس إطلاق مبادرة لتحسين القدرة على منع تفشي الأمراض المعدية الخطيرة ورصدها والتعامل معها واحتوائها.

وقد تشكلت المبادرة التي يطلق عليها "برنامج الأمن الصحي العالمي" للتعامل مع حالات تفشي الأمراض سواء كان ذلك بفعل الطبيعة او بشكل عارض أو مقصود ومتعمد مثلما هو الحال في استخدام سلاح بيولوجي.

واجتمعت في العاصمة الأميركية واشنطن الدول التي كان بعضها مرتعا لتفشي أمراض معدية قاتلة مثل فيروس إنفلونزا الطيور (إتش7 إن9) الذي رصد في الصين منذ عام ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية التي رصدت للمرة الأولى في السعودية في عام 2012.

وتعد المبادرة اعترافا ضمنيا بأن الغالبية العظمى من الدول ليست مستعدة بالقدر الكافي لرصد تفشي الأمراض ناهيك عن احتوائها وان فشلها في تطبيق انظمة مراقبة الأمراض والتحكم فيها يشكل خطرا عالميا.

وقالت لورا هولغيت المسؤولة البارزة في شؤون ارهاب اسلحة الدمار الشامل وخفض المخاطر في مجلس الأمن القومي الأميركي قبل الاجتماع الخميس "في عالمنا المترابط كلنا عرضة للخطر".

وأضافت "أخطار الأمراض تنتشر اسرع من اي وقت مضى .. واي تفش لمرض في اي مكان في العالم لا يبعد سوى رحلة بالطائرة من اي مكان اخر".

ويهدف برنامج الأمن الصحي العالمي إلى منع الاوبئة التي يمكن تجنبها وذلك على سبيل المثال بابقاء عدد المعامل التي تخزن الميكروبات الخطيرة في أضيق حد ممكن وبالتوسع في برامج التطعيم.

وهناك هدف اخر للبرنامج هو رصد المخاطر مبكرا وذلك عن طريق تعزيز وربط انظمة مراقبة الأمراض بين الدول وابتكار انظمة رصد الكترونية عصرية وتعزيز تبادل اسرع للعينات البيولوجية مثل مسحات الحلق وعينات الدم من الاشخاص الذين تظهر عليهم انواع جديدة من الانفلونزا.